anafabdulkarem

تموت المنتجات وتبقى الشركات

محتويات المقال

هل لاحظت يوماً أن هناك عدد كبير من الشركات والمشاريع التي تنجح لفترة معينة من الزمن ثم تنطفئ؟ لماذا تجد النسبة الأكبر من المشاريع في العالم تكاد لا تتجاوز مسيرتها 8 سنوات , وبعضها لا يتجاوز 5 سنوات , وبعضها أقل من ذلك. بالمقابل تجد بعض الشركات كلما مضى عليها الزمن كلما لمع اسمها أكثر و أكثر, وهناك شركات مضى عليها عشرات السنين وما تزال رائدة ومتميزة, وذلك رغم تغير الظروف من حولها باستمرار, ورغم تعرضها للكثير من المصاعب والأزمات. السبب يا عزيزي هو أن الشركة الناجحة تتمسك باسمها ولكن تطور منتجاتها بما يتناسب مع تغيرات الظروف وتتطورات السوق, فالأسواق العالمية في تطور سريع ومستمر ويعملون دائماً تحت شعار تموت المنتجات وتبقى الشركة.

السوق هو الحكم

إن منهجية تطوير المنتجات هي المنهجية التي تتبعها كبار الشركات و الأذكياء من رجال الأعمال ، وأكبر خطأ ممكن أن يرتكبه رجل الأعمال هو التمسك بالمنتجات والأدوات التقليدية والقديمة ،و الأرتباط العاطفي بالمنتجات والخدمات التي لديه .كونها جلبت له الأموال يوماً ما ،أو بسبب الشعور بأن هذا المنتج أو الخدمة جميل وتم تربيته ورعايته لسنوات ، هذا الشعور في الأغلب يُعبر عنك ولا يعبر عن السوق ،في عالم الأعمال السوق هو الحكم.

كورونا غير مجريات العالم

يوماً بعد يوم يتأكد للجميع أن بيئة ومتطلبات الأعمال  في ظل أزمة كورونا و ما بعدها سوف يكون مختلف بشكل كبير ، و رجل الأعمال الناجح هو الذي يستعد للتغيرات من الآن ويصنع الحلول قبل حدوث الأزمات.

تطوير المنتجات أمر لا بديل عنه

كثير من الشركات الكبرى قامت بخلق منتجات جديده و غيرت من أدوات العمل لديها ،بما فيهم نحن في مؤسسة طريق الحرير وكثير من شركائنا من المصانع الصينية ،فعلى سيبل المثال أحد شركائنا من الشركات الصينية والتي تعمل في مجال إكسسوارات الجوال وملحقاته حيث انخفضت المبيعات بشكل كبير أثناء أزمة كورونا، , فقامت مؤخراً بعمل منتجات جديده مختلفه بنفس أسم البراند المشهور للجميع محققة بذلك مبدأ تموت المنتجات وتبقى الشركة, وقد أدى ذلك إلى تحسين المبيعات بشكل كبير جداً.

ابحث عن الفرص

إعلم أن الفرص دائماً موجودة حتى في أصعب الأزمات , فهناك الكثير من الشركات حققت أرباح هائلة بسبب أزمة كورونا وما أحدثته من تغيير جذري في عالم البزنس . هل سمعت بشركة زوم ؟ نعم إنه ذلك التطبيق الذي يعتبر قاعة اجتماع وبيئة مناسبة للتواصل مع فريق العمل , هذا التطبيق حقق أرباح هائلة جداً في أزمة كورونا لأن جميع شركات العالم أصبحت تتوجه للعمل أونلاين بسبب كورونا, طبعاً , فذلك التطبيق أوجد حلاً مميزاً لأصحاب الشركات وجعل الاجتماعات تتواصل بصورة أسهل من ذي قبل. وهناك شركات كثيرة مماثلة حققت ناجحاً كبيراً في زمن كورونا.

طور أدواتك باستمرار

لكي تستطيع مواجهة الأزمات والتعامل معها لا بد لك من أن تحدث أدواتك ومعلوماتك بشكل دوري , فيجب عليك مواكبة سوق العمل ومتابعة آخر التحديثات وحضور الندوات والدورات التدريبية التي تساعدك على معرفة كل جديد في عالم البزنس وأحدث الأساليب لمواجهة الأزمات

أخيراً , يجب عليك إعادة ترتيب الأوراق والتفكير من جديد في آلية تطوير مشاريعك وأعمالك بما يتناسب مع ظروف كل مرحلة , والأهم من ذلك هو أن تتعلم , فإنه لن يبقى في السوق إلا المتعلم